الحسابات المزيفة على "إنستجرام" خطيرة وتهدد أمن المستخدمين

Add a review
يمكن أن تحمل حسابات المتابعين المزيفة الآلية على إنستجرام، التى يتم إنشائها فى كثير من الأحيان بواسطة بعض البرامج من أجل زيادة عدد المتابعين، العديد من المخاطر المخفية، فوفقا لبيت هان، الرئيس التنفيذى لشركة Smyte، وهى شركة مكافحة الاحتيال عبر الإنترنت، فإن معظم "البوتات" أو الحسابات الآلية غير ضارة، ولكن بعضها يمثل خطورة كبيرة، إذ يمكنها إرسال رسائل خبيثة واحتيالية، أو روابط ضارة تهدف إلى سرقة كلمة المرور الخاصة بك أو إصابتك بفيروس، وهذا النوع يمثل 28.9 فى المائة من البوتات على Instagram. ومنذ إطلاقه عام 2010، واجه تطبيق Instagram مشكلة المتابعين المزيفين وزادت القضية بشكل كبير مع مرور السنوات، وعلى الرغم من تطهير إنستجرام بشكل مستمر من خلال حذف ملايين من هذه الحسابات، لا يزال التطبيق مليئًا بالملفات الشخصية المزيفة التى يمكن أن تعرض سلامتك عبر الإنترنت للخطر. ولحسن الحظ يسهل التعرف على معظم الملفات الشخصية المزيفة، حيث لا تحتوى صورة للملف الشخصى، ولا تنشر صور، ولديها عدد قليل من المتابعين إن وجدوا، ولكن هناك بعض الحسابات المزيفة التى يصعب كشفها بسهولة، خاصة مع تطور البرامج. ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، فإن هذه الحسابات أصبحت أكثر صعوبة فى اكتشافها لأنها تحاول أن تبدوا مشروعة، وتستخدم المعلومات الشخصية من أشخاص حقيقيين دون علمهم. وتزداد المشكلة سوءًا بسبب حقيقة أن العديد من مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعى يبحثون فعليًا عن المتابعين المزيفين فى محاولة لتعزيز تواجدهم على الإنترنت، مما يعنى أن هناك زبائن يرغبون فى دفع أموال مقابل أن يتابعهم عدد كبير حتى ولو مجرد حسابات مزيفة.

Descriptions


Similar Products

2153626547006002762

Add a review