دراسة: حياة النساء "تتحسن" بعد سن الستين

reviews / Add a review
أظهرت دراسة أميركية، أن أكبر تأثير لأعراض انقطاع الطمث على حياة النساء، مثل الهبات الساخنة والتعرق ليلا، يحدث بين أوائل ومنتصف الخمسينات من العمر. وذكر الباحثون في تقرير نشرته دورية "ماتوريتاس"، أن النساء في عمر الستين وما فوقها، تتحسن حياتهن في المجمل وتقل شكواهن من مشكلات في الذاكرة وأعراض جسدية، لكن ستظل لديهن مشكلات أخرى مثل اختلال الوظيفة الجنسية والشعور بالإرهاق والتقلبات المزاجية. وأوردت كبيرة الباحثين في الدراسة، كارولين توركيلسون، من جامعة مينيسوتا في منيابوليس "تشدد الدراسة على ضرورة أن يبادر الأطباء بالتحدث مع النساء عن الصحة الجنسية والتغيرات النفسية المصاحبة للتقدم في العمر". وأوضحت توركيلسون "تعيش النساء حياة صحية ومثمرة لسنوات عديدة بعد بلوغ سن اليأس مما يخلق طلبا على (خدمات فريدة) لهذه الشريحة من الناس". وفحص الباحثون بيانات من استقصاءات أجابت عليها 932 امرأة في مينيسوتا كن جزءا من تجربة أكبر لمعرفة ما إذا كان للشاي الأخضر تأثير يقلل احتمالات الإصابة بسرطان الثدي. واشتكت المشاركات اللاتي تقل أعمارهن عن 55 عاما من التعرق أثناء الليل ومن الهبات الساخنة أكثر من المشاركات الأكبر سنا. كما تحدثت المشاركات الأصغر سنا عن تغيرات متزايدة في الرغبة الجنسية. وأكدت النساء الأكبر سنا أنهن مررن بأعراض جسدية أقل وطأة مثل الإرهاق وصعوبة النوم واكتساب الوزن وتغيرات في المظهر.

Descriptions


Similar Products

4385839675669220081

Add a review