المسبار "باركر".. مهمة خاصة لفك ألغاز "كورونا"

reviews / Add a review
كشف علماء أميركيون على مسبار سيخوض مهمة غير مسبوقة في غلاف الشمس الذي حير العلماء عشرات السنين. وقال علماء في مختبر بولاية ميريلاند الأميركية إن المسبار يحمل اسم "باركر الشمسي"، وهو مخصص لدراسة منطقة هالة، وهي طبقة خارجية في غلاف الشمس، وفق ما أوردت "رويترز" الثلاثاء. وأجريت المهمة عام 2014 ومولت وكالة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" المشروع بنحو 1.5 مليار دولار. ولطالما شكلت منطقة "هالة" أو "كورونا" موطن للعديد من الألغاز التي حيرت العلماء لعقود، ويسعى المسبار "باركر" إلى فك هذه الألغاز، وخاصة أنها أعلى حرارة من سطح الشمس. وبوسع المسبار الجديد البقاء في ظل حرارة تصل إلى 1317 درجة مئوية، وهي درجة حرارة. ويقول العلماء إنه مازالت هناك الكثير من الاختبارات قبل إطلاق المسبار في يوليو 2018. ولدى "باركر الشمسي" قدرة على إرسال بيانات إلى الأرض على بعد 134 مليون كليومتر. ومن المتوقع أن يدخل المسبار في مدار الشمس في ديسمبر 2024.

Descriptions


Similar Products

8754060243278827067

Add a review