مصر.. "الثقب الأزرق" يحكي قصص الرعب في دهب

Add a review
الرئيسية شرق أوسط عالم رياضة اقتصاد علوم وتكنولوجيا منوعات إنفوغرافيك برامجنا مقالات رأي متابعات قبل 7 ساعات شاهد.. روبوتات "تتصارع" للفوز بلقب صيني 2017-08-27T17:03:15Z أبوظبي - سكاي نيوز عربية أقيمت مسابقة مصارعة الروبوت على هامش مؤتمر الروبوت العالمي الأحد في بكين حيث جلب أصحاب الروبوتات أجهزتهم الخاصة للاستمتاع بمشاهدتها وهي تتصارع وتحاول الفوز باللقب. وقال لين يو (21 عاما) الذي يشارك في المسابقة من جامعة تشونغشينغ للفنون والعلوم وأحد الفائزين في المباراة النهائية، "نتحكم فيها (الروبوتات) باستخدام تقنية البلوتوث ونخلق تزامنا بينها وبين الأذرع البشرية باستخدام التشفير." وشارك في المسابقة 330 فريقا من أنحاء الصين في إطار المؤتمر العالمي للروبوت. ويشهد المؤتمر أيضا مشاركة عارضين من قطاعات مختلفة في مجال أبحاث الروبوت لتقديم أعمالهم وابتكاراتهم. ويعقب المؤتمر مسابقات متنوعة منها سباق الطائرات بدون طيار ومسابقة تصميمات الشباب. وانبهر الحضور أثناء المسابقة بالمستوى المتطور لبعض الروبوتات المشاركة. ولا تزال الصين أحد أكبر أسواق صناعة الروبوتات في ظل الطلب المتنامي على مثل هذا النوع من المنتجات. مبتكرات روبوت روبوت ذكي مصارعة روبوت الصين إقرأ أيضاً رياضة يورغن كلوب ينوه بتطور محمد صلاح السبت 26 أغسطس, 2017 بعد تعليقات كلوب.. ليفربول يتساءل عن مستوى المصري صلاح منوعات عناصر من الشرطة الإيطالية - أرشيفية الأحد 27 أغسطس, 2017 سائحة بولندية تتعرض لاغتصاب جماعي على شواطئ إيطاليا قبل 9 ساعات الهند.. مقتل رجلين مسلمين بحجة حماية الأبقار 2017-08-27T14:58:37Z المحكمة علقت حظر تجارة المواشي بغرض الذبح أبوظبي - سكاي نيوز عربية أفادت الشرطة أن سكان قرية في شرق الهند ضربوا حتى الموت مسلمين كانا يقودان شاحنة تحمل ماشية، في جريمة قتل أخرى ترتكب بحجة حماية الأبقار التي تعتبر مقدسة عند العديد من الهندوس. وكان السائقان ينقلان الأبقار إلى غرب البنغال قرب الحدود مع بنغلادش عندما اعترضهم سكان القرية، بحسب الشرطة. وصرح أنوج شارما المسؤول البارز في شرطة غرب البنغال أن "سكان القرية أغلقوا الطريق وأجبروا الشاحنة على التوقف. وبعد ذلك جروا الرجلين خارج الشاحنة وقتلوهما". ويجري التحقيق في الجريمة وما إذا كان السائقان اشتريا الماشية بشكل غير قانوني أو أنهما كانا يهربان لحوم الأبقار. ويسمح قانون غرب البنغال بذبح الأبقار، بعكس العديد من الولايات الهندية التي تحظر حيازة أو استهلاك لحوم الأبقار. وتفرض عدد من الولايات حكم السجن المؤبد على من ينتهك هذا القانون. وشهدت الهند هذا العام موجة من جرائم القتل نفذها سكان وفي مقدمها جرائم استهدفت مسلمين بعد اتهامهم بقتل أبقار وتناول لحومها. الأبقار الأبقار في الهند عبادة الأبقار ذبح الأبقار المسلمين الهندوس إقرأ أيضاً رياضة مايويذر يحسم نزال القرن قبل 19 ساعة مايويذر ينتصر بالقاضية على مكغريغور في "نزال القرن" علوم وتكنولوجيا السبت 26 أغسطس, 2017 لوح طيني من حضارة بابل يغير تاريخ الرياضيات الحديثة قبل 11 ساعة شاب مصري يصبح بطلا قوميا في البرازيل 2017-08-27T13:26:49Z الشاب المصري وجد تعاطفا كبيرا من الشعب البرازيلي (يوتيوب) أبوظبي - سكاي نيوز عربية أثار شاب مصري موجة تعاطف واسعة في البرازيل بعدما اعتدى عليه أشخاص عنصريون ظنا منهم أنه لاجئ سوري في البلاد. وذكرت تقارير إعلامية، أن الشاب محمد علي عبد المعطي قيناوي، كان يبيع فطائر على عربة صغيرة في مدينة ريو دي جانيرو فإذا برجل قوي البنية يهاجمه رفقة بعض الأشخاص. وتلفظ المعتدي بعدة شتائم في حق اللاجئين، كما وجه لكمات وركلات لمحمد الذي كان يجمع ما يتطاير من عربته. وتمكنت شابة برازيلية من توثيق ما حصل بعدسة هاتفها، وأثار مقطع الفيديو غضبا واسعا لدى نشره، فيما رفض محمد بشدة أن يرفع دعوى ضد المعتدي. وقررت ولاية ريو منح القيناوي البالغ من العمر 33 عاما رخصة بيع، وهي وثيقة يصعب الحصول عليها، كما صوت برلمان ريو على منحه لقب "مواطن شرف". وأبدى الشاب، في تصريحات صحفية، سعادته بالتعاطف الذي لاقاه، وأثنى على طيبة الشعب البرازيلي الذي قدر طابعه المسالمه وعدم ميله إلى العنف والرد بالمثل على المعتدي. شاب مصري تعاطف عربة ريو ديجانيرو إقرأ أيضاً رياضة كوتينيو أبلغ ليفربول برغبته في الرحيل الجمعة 25 أغسطس, 2017 أول رد فعل لكوتينيو.. بعد صفقة ديمبيلي رياضة آخر مواجهة قبل نزال القرن السبت 26 أغسطس, 2017 شاهد.. لحظات تخطف الأنفاس قبل نزال القرن قبل 12 ساعة بالفيديو.. سفينة تنشطر إلى جزأين قبالة تركيا 2017-08-27T12:19:27Z أبوظبي - سكاي نيوز عربية انشطرت ناقلة شحن جاف إلى جزأين في البحر الأسود قبالة الساحل الشمالي الغربي في تركيا، حسبما أظهرت مقاطع تلفزيونية في ساعة مبكرة من صباح الأحد، فيما تم إنقاذ أفراد الطاقم المؤلف من 11 شخصا. وكانت ناقلة الشحن الجاف "ليوناردو" التي ترفع علم منغوليا، ويبلغ طولها 114 مترا، ترسو قبالة ساحل ميناء كيليوس في إسطنبول عندما بدأ جسم السفينة ينبعج، قبل أن تنشطر إلى جزأين. وسحبت زوارق القطر نصف السفينة إلى الشاطئ، فيما غرق النصف المتبقي من جسمها تحت الماء بشكل تدريجي. وأفادت وسائل الإعلام التركية بأن الناقلة التي تم بناؤها عام 1975 كانت في طريقها إلى ترسانة سفن توزلا في إسطنبول لإجراء إصلاحات بها. تركيا ناقلة شحن منغوليا اسطنبول ميناء كيليوس إقرأ أيضاً منوعات يسمح القانون الهولندي للمتبرعين أن يكونوا آباء لـ25 طفلا فقط الجمعة 25 أغسطس, 2017 قضية أخلاقية في هولندا.. "ساهم" في إنجاب أكثر من 100 طفل منوعات الشرطة الأميركية تحقق في فيديو "صادم" الجمعة 25 أغسطس, 2017 فيديو المراهقة يثير صدمة.. والشرطة الأميركية تحقق قبل 12 ساعة مصر.. "الثقب الأزرق" يحكي قصص الرعب في دهب 2017-08-27T11:44:26Z الثقب الأزرق في دهب يجذب الغواصين رغم خطورته أبوظبي - سكاي نيوز عربية قرب مدينة دهب المطلة على البحر الأحمر، يجد عشاق الغطس والسباحة الذين يقصدون محافظة جنوب سيناء المصرية، أنفسهم، مفتونين بهذه البقعة الداكنة من المياه، ويظنون أن أن أخذ جولة سريعة داخل "الثقب الأزرق" يبدو مهمة سهلة. لكن القصص المأساوية التي تحكيها "مقبرة الغواصين" أو "الثقب الأسود - بلو هول"، وآخرها حادث غرق المنقذ الأيرلندي ستيفن كينان، يعكس صورة مغايرة تماما لما تخبئه المياه الهادئة على السطح. فبعد عمل بطولي من الغواص المحترف كينان، حيث أنقذ الإيطالية أليشيا زيتشيني التي حاولت عبور "قوس" داخل الثقب الأسود بغطسة واحدة وبنَفَس واحد، وجدت جثة كينان طافية في مكان قريب، بعدما عاش 39 عاما عشق خلالها مياه البحار وامتهن الغوص والإنقاذ. وتلك القصص الحزينة تحكيها شواهد على البر تحمل أسماء الغرقى، في منطقة جبلية قرب "الثقب الأزرق"، يكتبها أصدقاؤهم أو أقاربهم أو رفاقهم. ويبلغ عمق المياه في "الثقب الأسود" نحو 120 مترا، وتعرف المنطقة باسم "مقبرة الغواصين"، نظرا للعدد المتزايد الذي يقصدها للغوص هناك بلا رجعة، حيث يصعب عليهم إيجاد مخرج من المتاهات المميتة والكهوف الغائرة. أما "القوس المخيف" فهو نفق طوله 26 مترا، يصل الثقب الأزرق بمياه البحر المفتوح، لكن المرور به يؤثر على ضغط الغاز في الأسطوانة التي يحملها الغواص، ويسبب له أذى بدنيا وأحيانا مشكلات في الوعي والإدراك. ويرجح العاملون في مهنة الغطس في دهب أن عدد من غرق في "الثقب الأزرق"، الذي يحتاج الغوص به إلى تدريب مميز ومعدات مناسبة، يقترب من المائتين خلال السنوات الأخيرة. وكان الغواص طارق عمر بدأ استكشاف المكان عام 1992، مفتونا بقصص عن "لعنة" امرأة انتحرت هناك رفضا لزيجة لم تكن تريدها. واشتهر عمر عام 1997 عندما تمكن لأول مرة من استعادة جثماني شخصين غرقا هناك، ومنذ ذلك الحين قال إنه أخرج أكثر من 20 جثة من الثقب الأزرق، ما أكسبه لقب "جامع العظام". لكن في المقابل، يقول خبراء غطس آخرون إن السمعة التي اكتسبها "الثقب الأزرق" في دهب "غير مستحقة"، ومنهم ألكس هييس التي انتقلت للعيش في جنوب سيناء منذ 7 أعوام. وترجع هييس، التي تجولت في أعماق "الثقب الأزرق" عشرات المرات، سبب زيادة حوادث الغرق في "الثقب الأسود" إلى "حماقة" أو "غطرسة" بعض الغواصين، حسبما نقلت عنها صحيفة "غارديان". وتضيف صاحبة الـ 32 عاما: "البعض يمارس الغطس 100 مرة ويعتقد أنه يعرف كل شيء، لكن هؤلاء لا يكونون جاهزين لهذا العمق. نقص المعرفة يمكن أن يصبح شيئا خطيرا". وطبقا لهييس، فإن معظم الوفيات تأتي نتيجة محاولة الغوص تحت القوس الخطير. ويشبه جيمس كاروسو، وهو طبيب أميركي بارز في أحد مستشفيات ولاية كولورادو، وأيضا من عشاق الغوص، ما يحدث للإنسان على أعماق كبيرة تحت المياه، بما يصيبه عند تناول كميات كبيرة من المشروبات الكحولية. ويقول كاروسو: "لا أحد لديه مناعة من هذه الأعراض، إذا سجل الغواص أعماقا بعيدة فإنه سيفقد إدراكه"، مشيرا إلى أن غاز الأسطوانة قد يصبح ساما في الأعماق البعيدة بسبب ارتفاع الضغط.

Descriptions


Similar Products

8233610311641325844

Add a review