مبدأ باريتو: خطة “رائعة” لتحسين وضعك المالي

reviews / Add a review
مبدأ باريتو والادخار ماذا لو أخبرتك أن 28% من الأمريكيين ليس لديهم أي مدخرات في حالات الطوارئ؟ أي أكثر من الربع ليس لديهم ما يدَّخرونه من مال. ومع عدم استقرار أسواق العمل وأوقات الركود؛ تظل فكرة توفير المال للظروف السيئة أكثر أهمية مما نتخيَّل. بالإضافة إلى أن راتب التقاعد/المعاش غير كاف لدعمنا في تلك الفترة بعد أن ولَّى وقت العمل. إذا كُنَّا نريد أن نعيش في استقلالٍ ماليّ، فإن المسؤولية تقع علينا. لذا، كيف نضمن – بإذن الله – أن تتوافر لدينا مُدَّخَرات كافية لِكُلٍّ من المدى القصير والطويل؟ ربما حان الوقت لتقوموا بمنحي القليل من المراعاة والانتباه من أوقاتكم وجهدكم للمُساعدة في هذا المسعَى. مبدأ باريتو في أوائل التسعينات، صاغ باريتو – أحد الاقتصاديين الإيطاليين – أحد القواعد البارعة في سوق العمل. مبدأ باريتو هو قاعدة 80/20 rule التي تنُصّ على أنه في بعض الحالات، فإن 20% من المُدْخَلاتِ يُمكِنُ أن تكونَ مسؤولةً عن 80% من النتائج. وفي ما اكتشفه باريتو، فإنه عَنَى أن 20% من الناس يملكون 80% من الثروة. لذا، ربما علينا حال رغبتنا في تحقيق الاستقلال المالي؛ فإنه يجب علينا توفير 20% من أرباحنا، وإنفاق 80% فقط.

Descriptions


كيف توفِّر 20% وفقًا لقاعدة 80/20 rule – مبدأ باريتو –؟

مبدأ باريتو الادخار 80/20 rule
مما يُثِيرُ القلق، أن معظم الناس ينفقون كل هللة/قرشًا/سنتًا/..الخ مما يكسبونه، دون أن يتبقَّى أي شيء من أموالهم. والعديد يُنفقُ أكثر بكثير من دخلِهِم وهم غارقون في الدِّيُون. عندما يكون هذا هو الوضع الحالي، تبدو حينها أن 20% هي نسبة ضخمة، لكن من الممكن بناء جسر يُمَهِّدُ الوصول إلى تلك النسبة. إذا أردتم حقًا الادِّخَار وإتقان الأمن المالي، ابدأوا ذلك من خلال توفير 2% من دَخْلِكُم. وهذا مبلغ معقول ومقبول، ويُمْكِنُكم القيام بذلك في الغالب مع قليلٍ من الجُهْد. احرصوا على وضع ذلك الأمر في اعتباركم من خلال إيداع هذه النسبة في استثمارٍ أو حساب مصرف إسلامي – مصرَف الراجحي على سبيل المثال – مُنفَصِل. وفي وقتٍ قصير، فإن رصيد هذا الحساب سينمو، وستتأقلم معيشتكم مع 98% من دخلكم. ثم بعد ذلك عليكم بزيادة نسبة التوفير إلى 4%. قوموا بهذه الطريقة شهرًا بعض شهر، لتتخذوا خطوات قصيرة تجاه مبدأ باريتو. وفي كل خطوة، وفي كل شهر، ستصبحون أكثر وعيًا بكل ما تقومون بإنفاقه، الأمر الذي يجعل هدفكم الأخير وادِّخَار 20% من دخلكم قد تم تحقيقه بالفعل.

الحفاظ على الراتب المنخفض

مبدأ باريتو الادخار 80/20 rule
إذا كان دَخْلَك – مثلًا – 36 ألف ريال/دولار/جنيه سنويًّا، قد ترتبط نسبة عالية منه بالفواتير. هل يمكنك أن تجري بعضًا من التخفيضات؟ إذا كنت ملتزمًا بأن تعيش حياتك الجديدة في الادِّخَارِ بدلًا من الإنفاق؛ ينبغي أن تنظر في جميع النَّفقاتِ والمصروفات بعيْنٍ ناقدة. هل تملك سيَّارة في حين أنه يمكنك أن تملك درَّاجة بخارية؟ هل تشتري وجبة إفطارك أو غداءك يوميًا وأنت في عملك، في حين يمكنك استخدام الطعام المتبقِّي لادِّخارِ ولو 5 ريالات/دولارات/جنيهات في اليوم؟ هل تعول نفقات والديك بجانب أهل بيتك؟
إن كنت تعاني، عُدْ إلى المبادئ التي ناقشناها. ادَّخِر 2% أو 3%. وبمجرَّد انتهاءك من إعادة النظر في نفقاتك ونمط حياتك، اجعل نسبة المدخرات 5% أو 6%. كرّر هذه العملية حتى تصل إلى ادِّخار 20%، التي كانت تبدو فكرة مستحيلة منذ بضعةِ أشهر فقط. وتذكَّر، تهيئة نفسك على عادة الادِّخَار ستقوم – إن شاء الله – بإعادة تهيئة حياتك كلها، طالما أنك توسَّطت بين الشُّحِّ والبُخل وبين التبذير والإسراف.
أكبر عائق في عملية التوفير هو عدم وجود عادة الادخار. ومن خلال توطيد النَّفْس على هذه العادة، حتى إذا كان

إذا ادَّخرت المزيد .. واصله ولا تقطعه

مبدأ باريتو الادخار 80/20 rule
إذا كنت تعمل في وظيفتك الأولى أو الثانية، هناك احتمالات بأنك منذ أن بدأت العمل حصلت على زيادة في راتبك – ربما لا يظهر أثرها سوى على مرِّ السنين -. إن لم يكن لديك مُدَّخرات منذ ذلك الحين، لن تُشكِّلَ هذه الزيادات في راتبك فارقًا على وضعك المالي سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل. وبالتالي، قد ارتفعت مصروفاتك بصورة طبيعية تماشيًا مع راتبك الجديد. وهذا امر شائع جدًا، لكن حتى تستقرَّ ماليًّا؛ يجب عليك كسر هذه العادة. فأنت الآن تسعى إلى توفير 20% من راتبك أو من دخلك الحالي بشكل عام. وفي حين حققت ذلك، اعقد العزم أنَّك في كل مرة ستحصل فيها على عائد/زيادة في راتبك، ستوفِّر 50% من هذه الزيادة.

Similar Products

16785733298816519

Add a review