الغريبة ليست " الأيباك"

reviews / Add a review

Descriptions



كنت أنتظر انتهاء مراسم حج الغريبة ، حتي أعرف حجم عدد الزائرين الذين تقاتل التونسيون من أجلهم وخاضوا في هرج ومرج داخل قاعات المجلس التأسيسي . لن نناقش مسألة حرية المعتقدات فهي مضمونة قانونيا وأخلاقيا في تونس منذ عهود ، وليس جديدا أن تكون الدولة كافلة لتلك الحرية لكن التجاذب السياسي يمكن أن يجعل من حدث عادي أمرا مثار اهتمام ويدخل البلد في أجواء مشحونة من العنف السياسي . الارقام تقول إن عدد الزائرين لمعبد الغريبة كان في حدود 2500شخص .نعم هذا العدد البسيط جدا كان وراء كل ذلك الجدل للجماعة التي تجلس في التأسيسي دون شغل . بعضهم قال إن حج الغريبة هو مفتاح نجاح الموسم السياحي أو فشله .مع أن هذا العدد الصغير لايمكن له أن يكون بأي حال من الاحوال المفتاح أو قفل الموسم السياحي لأن سوقا تستقبل سنويا مايفوق 6 مليون سائح لا يمكن أن يتوقف مصيرها على هذه القلة من الزائرين بأي حال من الأحوال . حتي لو حاول المسؤولون تضخيم الدور الذي يلعبه هذا الحج السنوي في التأثير سلبا أو إيجابا على السياحة التونسية . لكن الحقيقة التي تظهر في هذا المستوى أن بعض السياسيين استغل هذا الحج ليسجل حضوره وليقدم نفسه على أنه نصير اليهود في تونس وفي العالم بما أنه لا يقف ضد زيارتهم لتونس حتي وإن كانوا يحملون جواز السفر الاسرائيلي .في معبد الغريبة رأيناهم معنقرين الكبوس بلهجتنا العامية التونسية يلتقطون الصور ، في محاولة لتقديم أنفسهم على أنهم ضامنو التسامح في هذا البلد المتسامح تاريخيا . يذهب في ظن البعض من هؤلاء السياسيين أن التقرب من الأقلية اليهودية في تونس هو تقرب من اللوبيات اليهودية في العالم . بمعنى أن ظهور رجل السياسة في معبد الغريبة هو شبيه بحضور رجال السياسة في أمريكا مثلا لاجتماعات " الأيباك " التي تتحكم إلى حد بعيد في القرارات السياسية الأمريكية . ويبدو أن الجماعة الذين يئسوا من دعم خارجي يوصلهم إلى مواقع الحكم في تونس ، يطبقون المثل القائل " مسار الألف ميل يبدأ بخطوة " وخطوتهم الاولى تبدأ من الغريبة في انتظار أن يقطعوا خطوات أخرى نحو العام سام . لكن الغريبة ليست الأيباك وهذا لسوء حظهم ولسوء خياراتهم السياسية.

Similar Products

7347742808340671102

Add a review