الاختراعات المؤلمة في زمن العولمة

reviews / Add a review

Descriptions





يقول خبراء السلوك إن الذين يقبلون على إجراء عمليات التجميل هم أشخاص غير واثقين بأنفسهم و يريدون بذلك محو آثار الزمن التي تجعلهم يظهرون كأشخاص مسنين وعاجزين عن أداء وظائف مكتبية خصوصا وان النساء لديهن أسباب إضافية في البيت تدفعهن إلى إجراء عمليات تجميل للاحتفاظ بالوظيفة العاطفية إلى جانب الوظيفة المكتبية رغم أن مثل هذه الحيل لا تنطلي على الرجل الذكي سواء كان زوجا أو رب عمل ، فالمرأة الشابة الجميلة موجودة في كل وقت ولاتحتاج إلى صيانة دورية حتي لو تجاوزت سن اليأس فليس هنالك أجمل من التآلف مع الطبيعة بالطبيعة . 

أما بالنسبة لملابس التخسيس التي انتشرت في زمن العولمة وغزت كل الأوساط تقريبا عن طريق وسائل الإعلام المختلفة والمتغلغلة داخل كل بيت ، فإن تلك الأشياء أو الملابس لا تؤدي إلى إزالة الدهون من الجسم وإنما تساعد على خروج العرق بكميات كبيرة ما يعرض خلايا الجسم للإصابة بالجفاف وهي عملية خطيرة جدا أكثر ماتصيبه هو الجهاز العصبي حيث يفقد قدرته على الاتزان .


و تفسير ذلك علميا هو ان فقد الماء يؤثر على حركة الدم داخل الأوعية الدموية حيث يحتوي الدم على نسبة هامة من سائل البلازما الذي يتأثر بالتالي عندما تقل نسبة السوائل بالجسم فيؤدي إلى لزوجة الدم وتصبح حركته داخل الاوعية الدموية بطيئة ومن ثم يقل الأوكسجين الذي يحمله الدم إلى خلايا الجسم المختلفة فيصاب الإنسان بالإرهاق وقد لا يستطيع الاستمرار في أداء المجهود ويفقد الوعي .


إيمان الماجري

Similar Products

8202382715721749833

Add a review