سبع خطوات تعلمك كيف تجعلين ابنك مطيع

reviews / Add a review

Descriptions

ان الكثير من الامهات يشتكون دائما من ان اولادهم غير مطيعين وغالبا ماتكون تصرفاتهم مزعجه ولايمكن للام التعامل معها
اليكي سيدتي 7 خطوات تساعدك في ان تجعلين ابنك مطيعا:                                                                                                  . طريقة نقل القواعد للطفل يجب أن تكون بشكل إيجابي:

إدفعي طفلك سيّدتي للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرة وإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من “كن جيداً”، أو “أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب”، قولي له: “الكتب

مكانها الرفّ “.،ولا بد من استخدام الكلمات المحبّبة إلى قلب الطفل مثل “يا حبيبي، اأو يا عزيزي” .

2. شرح القواعد للطفل وتنفيذها قبل طلبها منه:
إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل، ولكن عند إعطاءه سبباً منطقياً لتعاونه، فغالباً ما يكون إيجابياً وأكثر تعاوناً، فبدلاً من أن تقولي للطفل “اجمع ألعابك”، قولي: “يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع أجزاءها أو تنكسر”، وإذا رفض الطفل فقولي: “هيا نجمعها معاً”، وبذلك تتحول المهمة إلى لعبة مسليّة.

3. التعليق يجب أن يكون على سلوك الطفل لا شخصيّته:
أكّدي للطفل أن تصرّفه غير مقبول، وليس هو كشخص فهذا من شأنه أن أن يؤثر بشخصيته سلباً، فمثلاً قولي: “هذا فعل غير مقبول”، ولا تقولي: “ماذا حدث لك؟”، أي لا تصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويزعزع ثقته بنفسه.

4. رغبات الطفل لا بدّ أن تحترميها وتعترفي بها:
من الطبيعي بالنسبة لطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق، وبدلاً من تعنيفه ووصفه بالطماع قولي له: “أنت تتمنى أن تحصل على كل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة”، أو اتفقي معه قبل الخروج “مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة”، وبذلك تتجنبين الكثير من النقاشات الحادّة معه، وتشعرينه بأنك تحترمين رغبته.

5. الاستماع للطفل ومحاولة تفهّمه:
عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي له، فربما عنده سبب منطقي لعدم طاعة أوامرك كأن يكون هناك شيئاً ما يضايقه.

6. تحنّب استدخام أسلوب التهديد أو الرشوة:
إذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار للحصول على الطاعة، فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتى تهدديه، وقد لا ينصاع بعد فترة حيث قدّ تعود على ذلك، وتجنّبي أيضاً محاولة إغرائه ورشوته مثلاً عندما تقولين له: “سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك”، فسيطيعك من أجل اللعبة لا من اجل مشاعدتك أو طاعتك.

7. الدعم الإيجابي والتحفيز :
عندما يطيعك طفلك قبلّيه واحتضنيه أو امتدحي سلوكه وقولي له “ممتاز، جزاك الله خيراً، عمل رائع”، فهذا من شانه أن يشعره بحنانك وقيمة ما يفعله.

هذه الخطوات السبعة كفيلة سيّدتي بأن تجعل من طفلك مطيعاً لأوامرك، ولا يتجاهل ما تقولينه له.              

Similar Products

7468298876363244527

Add a review